معلومات ونصائح لحماية الخصوصية موجهة للوالدين

من أجل حماية البيانات الشّخصية على شبكة الإنترنت

أولياء الأمور الأعزاء!
يعتبر غالبيّة الشباب حماية الخصوصية شيئا غير مهم وممل ولا يخصهم في أي حال من الأحوال. حاولوا إقناع طفلكم بالعكس!  إذا كنتم أنتم أو أطفالكم من مستخدمي الإنترنت، فعليكم بقراءة النصائح التالية.

وذلك نظرا لأن كل مستخدم للإنترنت يترك آثار في الشبكة. البعض من هذه الآثار يتركها المستخدمون بمحض إرادتهم. إلا أن المستخدم لا يلاحظ في الكثير من الأحيان أنه يتم أيضا في الخلفية جمع بيانات شخصية. على سبيل المثال فإن برمجيات تطبيقية (Apps) كثيرة (ألعاب أو برامج صغيرة في الشبكات الاجتماعية أو في الهاتف المحمول) تقوم أثناء الاستخدام بالوصول والدخول إلى سجل جهات الاتصال الشخصية، دفتر الهاتف أو بيانات أخرى. عن طريق الأجهزة النقالة يتم وبصورة متزايدة نشر موقع التواجد الحالي في الإنترنت.

لاحقاً سنخبركم بما يمكنكم القيام به لحماية الخصوصية على شبكة الإنترنت.

 فريقكم klicksafe

1 حماية الخصوصية أمر ذو مغزى

البيانات الشّخصية ، مثل العنوان أو السن أو رقم الهاتف أو الاهتمامات، تسمى أيضا "بيانات متعلقة بالشخص" (personenbezogene Daten). وهي تكشف عن أشياء كثيرة حول هوية شخص المستخدم، وذات قيمة كبيرة وتمثل للمؤسسات والشركات قيمة تعادل قيمة النقود السائلة. ويمكن إساءة استخدامها من قبل آخرين. عندما يقوم المرء بحماية بياناته فإن ذلك يعني أنه يقوم بالحفاظ على الخصوصية وعدم الكشف عن الهوية والمزيد من السلامة والأمان في الإنترنت! وهذا شئ يجب أن يكون واضحا أيضا بالنسبة لمستخدمي الإنترنت الأصغر سنا!

إلا أن هذا لا يعني أنه يلزم على طفلكم أن يتخلى بالكامل عن استخدام معلومات شخصية في شبكة الإنترنت. العامل الحاسم هو الاختيار الصحيح. فيما يتعلق بذلك فإن النصائح التالية يمكن أن تساعد طفلكم:
•    عليك أن تضع الذاكرة الطويلة الأمد للإنترنت في اعتبارك: الأشياء التي تقوم اليوم بوضعها في الإنترنت، يحتمل أن تصبح بعد بضعة سنوات لا تعجبك على وجه الإطلاق. إلا أن هذه الأشياء ستكون ما زالت موجودة في الإنترنت.
•    فكر جيدا قبل تحميل البيانات: ما هي الكيفية التي ترغب أن تظهر بها نفسك في الإنترنت (في أسوأ الحالات) على وجه الدوام؟ أيضا فإن "قاعدة الجدة" يمكن أن تساعدك في اتخاذ القرارالصحيح، من منطلق: ماذا سوف تقول جدتي إذا علمت بذلك؟ أو: هل يمكن أن أقول أو أري ذلك لجدتي؟

>> عالم المراقبة الجميل، الجديد (عرض متاح باللغة الألمانية)
>> تجدون نصائح باللغة الألمانية حول حماية البيانات الشخصية في شبكات الاتصالات النقالة تحت عنوان www.handysektor.de.

2  حماية بياناتكم الشّخصية هو حق من حقوقكم
تتم في ألمانيا حماية البيانات الشخصية (مثل الاسم والعنوان الخ) عن طريق "حق الإعلان عن الهوية"
(Recht auf informationelle Selbstbestimmung)، وذلك بموجب القانون ضد الاستخدام الغير المصرح به لهذه الأخيرة.
و يعني هذا: أنه لا يجوز لأي أحد حفظ، نشر أو تسليّم هذه البيانات لأشخاص آخرين دون موافقة الشخص المعني. هناك استثناءات لبعض المؤسسات الحكومية ، مثل مكاتب التسجيل أو الشرطة.

فيما يتعلق بالصور الفوتوغرافية والأفلام يتم تطبيق "الحق المرتبط بالصور الشخصية"  (Recht am eigenen Bild): بحيث يمكن فقط للشخص على الصورة أن يقرر حول نشرالصورة أو عدم نشرها (على سبيل المثال في إحدى الشبكات الاجتماعية). هناك استثناءات تنطبق فقط على الصور التي يتم أخدها لشخص ما كجزء من حشد أو كمجرد "ملحق فرعي" (ومثال لذلك : قيام شخص ما بتصوير أهرامات الجيزة التي تتواجدون أمامها بالصدفة  أنتم أو طفلكم).

و في نفس النطاق: إذا كان طفلكم يبلغ من العمر أقل من 12 سنة، فإن الحق في اتخاذ القرار بخصوص النشر يكون من وجهة النظر القانونية مقصورا على الوالدين/أولياء الأمور وحدهم دون غيرهم. فيما بين 12 و 18 سنة فإن السماح للطفل بالقيام باتخاذ القرار بخصوص نشر صور فوتوغرافية على مسؤوليته الخاصة يكون حسب رأي الكثير من رجال القانون متوقفا على مستوى تطور شخصية الطفل وما يرتبط به من القدرة على إدراك مدى شرعية وصحة التصرفات. نصيحة: من الأفضل أن تقوموا بصورة منتظمة بتبادل الآراء مع أطفالكم (الأصغر سنا) بشأن نشر صور فوتوغرافية وأن تواصلوا الحديث معهم في موضوع "حماية البيانات الشخصية" من حين إلى آخر.

>> Checked4you حقوقك في الإنترنت (عرض متاح باللغة الألمانية: انقر على الحاسب + إنترنت
(Computer + Internet)، ثم الإنترنت (Internet)

3 لكل إنسان الحق في حماية بياناته الشخصية
لا ينبغي على طفلكم الحفاظ على بياناته الشخصية فحسب بل أيضا على تلك البيانات التي تخص الأشخاص الآخرين. لأن لكل واحد الحق في الكلمة والصورة الخاصة به. عليكم أن توضحوا لطفلكم أنه ملزم بعدم وضع أو نشر صور أو أفلام أو معلومات (مثل مكان التواجد الحالي) تخص أشخاصا آخرين في الشبكة، ما لم يكن لديه إذن منهم بذلك. ومن الممنوع على وجه الإطلاق أن يتم نشر معلومات كاذبة عن أي شخص. وذلك لأن مثل هذا الفعل يشكل تشويهاً للسمعة ويمكن أن يكون فعلا معاقب عليه جنائياً.

نصيحة لطفلكم: لا تفكر في نفسك فقط، بل يجب عليك أيضا مراعاة واحترام حقوق الآخرين! هذا معناه أنه يجب عليك عدم وضع أو نشر صور أو أفلام أو معلومات خاصة تخص أصدقاء أو معارف أو أشخاص آخرين في شبكة الإنترنت – إلا إذا كنت قد حصلت على موافقتهم على ذلك.

>> تجدون المزيد من المعلومات باللغة الألمانية حول "حقوق الطبع والنشر(Urheberrecht) في العالم الإلكتروني“  تحت www.irights.info
 >> تحت www.chatiquette.de تجدون نصائح باللغة الألمانية خاصة بقواعد وآداب الدردشة الإلكترونية

4 هكذا يصبح طفلكم خبيرآ بخصوص حماية البيانات الشخصية في الشبكات الاجتماعية.
طفلكم مسؤول بدوره على حماية خصوصيته، لذا يجب عليه أن يحرص على الكيفية التي يظهر بها نفسه على الشبكة! قدموا لطفلكم في هذا المجال النصائح التالية:
• 
   لا يوجد أي مانع في أن تكون إحدى الصور الفوتوغرافية ذات طابع مرح. إلا أن الصور الفوتوغرافية والآراء المحرجة أو المهينة بقدر زائد عن اللازم لا يصح أو يحق وضعها ولا مكان لها في شبكة الإنترنت. ويمكن أيضا أن تظهر مرة أخرى بعد سنوات في شبكة الإنترنت ويمكن أن تؤدي ترتب آثار سلبية لك قد تصل إلى التسبب في أن تفقد مكان التكوين المهني (Ausbildungsplatz) الخاص بك.
•    فكر أيضا في الصورة التي تعطيها العضوية في مجموعة ما عن شخصك. مجموعة "شرب الخمر بإفراط حتى يلزم حضور الطبيب" ليست بدعاية جيدة لك. المجموعات التي تحث على الكراهية، والتي فيها يتم استهداف آخرين بالإساءة إليهم وإهانتهم، تعد شيئا غير مقبولا على وجه الإطلاق.
•    حافظ على بياناتك الشخصية: تجنّب إعطاء العنوان، رقم الهاتف أو رقم المراسل ـ ICQ (وهو برنامج لتبادل الرسائل في الوقت اللّحظي). لأن هذه المعلومات ليست ضرورية للمراسلة داخل الشبكة المجتمعيّة. كما ينبغي لك عدم تقديم عنوان بريدك الإلكتروني الخاص بك لكل شخص آخر. 
•    عليك أن تقوم وبصورة منتظمة بمراجعة أوضاع ضبط الخصوصية الخاصة بك. فيما يتعلق بذلك فإن القواعد الإرشادية klicksafe (أنظر النطاق الأسفل) تقدم لك المساعدة.
•    تأكد بدقة تامة من مدى موثوقية الأشخاص الذين تقوم بإعطائهم الحق في الوصول بحرية إلى الصور الفوتوغرافية والبيانات الخاصة بك. وذلك نظرا لأنك لا تعرف على الإطلاق، ما الذي سيفعله آخرون بهذه المعلومات!
إذا لم يعد طفلكم يرغب في استخدام شبكة اجتماعية معيّنة، وجب عليه في هذا الحال إنهاء عضويته ومحو بيانات ملفه الشخصي. بحيث يصبح العثور على البيانات الشخصية على الأقل  أكثر صعوبة.

>> "القواعد الإرشادية للتواصل في شبكة الإنترنت" المتاحة باللغة الألمانية توضح لكم خطوة بخطوة كيف يمكن للمرء حماية البيانات في الشبكات الاجتماعية:  www.klicksafe.de/materialien
>> من أجل الحماية الشخصية فإن طفلكم يمكنه أيضا تغيير صورة التعريف الخاصة به حتى تأخذ شكلا مضحكا: www.netzcheckers.de. (عرض متاح باللغة الألمانية: يرجى منكم النقر على "ورشات العمل" (Workshops)، وبعد ذلك على "صور التعريف والرموز" (Profilbilder und Icons)).
>> النشرة الإعلانية "الأخ الأكبر يراقبك!" باللغة الألمانية

5 الإنترنت لا ينسى
يرجى منكم التحدث مع طفلكم عن أن المعلومات أو الأفلام أو الصور الفوتوغرافية التي يتم نشرها على الإنترنت ستفقد اعتبارا من اللحظة التي تم نشرها فيها طابع خصوصيتها. بحيث تبدأ هذه البيانات "حياة خاصة بها". بمجرّد وصولها للإنترنت. تنتشر هذه البيانات و تصل إلى محركات البحث و إلى أرشيفات الاتصال المباشر عبر الإنترنت. وسيتم نسخها ونقلها من قبل آخرين، بحيث يصبح تقريبا من المستحيل إرجاع الأمور إلى الوراء. نصيحة: قبل التحميل يجب التفكير جيدا في مسألة، ما الذي يرغب المرء بالفعل أن يعرفه كل الأشخاص الآخرون عنه!

>>  أرشيف الإنترنت  WayBack Machine " آلة واي باك " تقوم بحفظ المواقع باستمرار كوثائق تاريخية
>>  أفلام الفيديو "فكّر قبل أن ترسل" Think Before You Post   
>> أفلام الفيديو تحت www.klicksafe.de/spots 

6 يترك مستخدم الإنترنت آثار بياناته الإلكترونية  دون أن يلاحظ ذلك
يتم نقل البيانات التقنية تلقائيا و دون أن يلاحظ المرء ذلك. و بالضبط هذا هو ما يجهله غالبا الأطفال والشباب. وهنا مثالين لذلك:
•    كل كمبيوتر في شبكة الإنترنت يكون له رقم IP (بروتوكل الإنترنت). وهذا ما يمكن النظر إليه باعتباره "رقم هاتف بالإنترنت". عن طريق ذلك يمكن للخبراء معرفة متى و لأي فترة و أي المواقع قام المستخدم بزيارتها على الشبكة. بواسطة هذا الرقم يتم وعلى سبيل المثال الكشف عن عمليات التنزيل غير المشروع للموسيقى.
•    يقوم الطفل بزيارة الصفحة الخاصة بفرقة الموسيقى المفضلة لديه، ويصادف بعد ذلك بوقت قصير في صفحة أخرى إعلانا لقرص" ألبوم" جديد لهذه الفرقة. كيف يتم ذلك؟  عن طريق الكوكيز "حرفيا: الكعكة الصّغيرة أوالبسكويت" ((Cookies. والكوكيز هي عبارة عن ملفات صغيرة يتم حفظها في الكمبيوتر. وهي "تلاحظ" بدقة تامة الصفحات التي تمت زيارتها. وهذا يسمح للشركات بمراقبة مستخدم الإنترنت والتعرف على ميولاته.

>> تجدون المزيد من المعلومات باللغة الألمانية حول موضوع "الكوكيز" في صفحة www.klicksafe.de (مصطلح البحث: Cookies Spyware (برامج التجسس عن الكوكيز).

7 استخدام الأسماء المستعارة -  يمَكِن من التصفح بدون الكشف عن الهوية
الاسم المستعار
(Nickname, Deckname) المناسب يمكن أن يساعد على التصفح بدون الكشف عن الهوية. هنا يحتاج الإنسان إلى شئ من الإبداع. الاسم المستعار المتقارب مع الاسم الحقيقي أو الذي يتضمّن إشارة إلى السن غير مناسب. يمكن لطفلكم استخدام اسم مستعار مثلا في المدوّنات، غرف الدردشة أو المنتديات. يجب أن توضحوا لطفلكم أنه يستلزم عليه عدم الاختباء وراء اسم مستعار أو انتحال شخص آخر، بهدف الإساءة إلى الآخرين. هذا أمر غير منصف، ويمكن متابعته قانونيا!

>> كلما تزايد استخدام طفلكم لشبكة الإنترنت، كلما كان من الأكثر أمانا أن يقوم باستخدام أسماء مستعارة مختلفة. بهذا الأسلوب يتم التقليل من إمكانية حدوث إهانات واحتيال وأنواع أخرى من إساءة استخدام البيانات.

8 هكذا يمكن لطفلكم التحكّم في بياناته الشّخصيّة
نشر طفلكم للمزيد من بياناته الشّخصيّة عبر الإنترنت تعني أن التحكم فيها سيصبح مباشرة أضعف. التقليل من نشر البيانات الشّخصيّة أمر مجدي حقا ويساعد على الحماية من المشاكل أو الصدف السيّئة. حدّدوا مع طفلكم (الأصغر سنا) المعلومات الشخصية التي يمكن نشرها على الشبكة من دون أي مشاكل. اسألوا طفلكم إذا ما كان يسيطر(حتى الآن) على بياناته الشّخصيّة !

إلا أنه كثيرا ما يحدث ويقوم أيضا أشخاص آخرون بنشر ملفات خاصة أو معلومات أو صور فوتوغرافية خاصة بطفلكم. لهذا السبب ينبغي القيام بصورة منتظمة بمراجعة وفحص "السمعة في الإنترنت" الخاصة بالمستخدم المعني في محركات بحث مختلفة. في الشبكات الاجتماعية ينبغي أن يقوم المرء بمراجعة وفحص ملفات التعريف وألبومات الصور الفوتوغرافية الخاصة بأصدقائه  للكشف عما قد يوجد فيها من محتويات متعلقة بشخص المستخدم وعند اللزوم ينبغي التقدم برجاء استبعاد مثل هذه المحتويات.

>> محركات البحث عن الأشخاص: www.yasni.de، www.123people.de

9 الأحكام والشروط العامّة (AGBs) - ماذا يُسمحُ لمقدم العرض بالإنترنت صنعُه ببيانات المستخدم
تصعب بالخصوص على الأطفال والشباب قراءة و فهم الأحكام والشروط العامّة
 (Allgemeine Geschäftsbedingungen) لبعض عارضى الإنترنت و بالتحديد تصريح حماية الخصوصية (Datenschutzerklärung)  الوارد هنا مهم جدا وينبغي أن يُدرس بعناية. من خلال هذه الأحكام والشروط العامّة يتمكّن المستخدم من معرفة ما يحدث لبياناته: أي ما الذي يتم تخزينه، نشره أو استخدامه في الإعلانات.
ومن خلال تسجيل المشاركة فإن المرء يقوم أوتوماتيكيا بالموافقة على الأحكام والشروط العامّة! نصيحة: من الأفضل أن تتفقوا مع طفلكم على أن تقوموا سويا بمعاينة وفحص العروض الجديدة المقدمة في الإنترنت. أخبروا طفلكم، بأنه يستطيع الاتصال بكم  في أي وقت لطرح أسئلته. أما في الحالات الغير واضحة، فينبغي على طفلكم عدم القيام بتسجيل المشاركة رغم أن ذلك غالبا ما يكون أمرا غير سهل بالنسبة له.

هنا مثالين من بين الكثير من الأمثلة:
•    فيما يتعلق بالكثير من البرمجيات التطبيقية Apps (وهو اختصار لكلمة Applications، أي برامج) فإن المستخدم يقوم، وفقط من خلال الاستخدام، بالتخلي عن جميع الحقوق المتعلقة بكافة المحتويات المتضمنة في الإرساليات. وبهذا يكون من المسموح به لمقدم خدمة التزويد بالبرنامج أن يقوم على سبيل المثال بحفظ وتحرير أو حتى نشر رسائل تم إرسالها إلى أصدقاء.
•    يقوم العديد من عارضى البريد الإلكتروني المجاني بقراءة محتويات رسائل البريد الإلكتروني بشكل تلقائي من أجل إرسال الإعلانات المناسبة إلى المستخدمين.

>>  في صفحة www.watchyourweb.de وتحت "موضوعاتنا – أمان الهاتف النقال"
 Handysicherheit) (Unsere Themen –  تجدون أيضا معلومات باللغة الألمانية حول البرمجيات التطبيقية للهواتف النقالة وحول حماية البيانات الشخصية.

10 يمكن للآخرين الحصول على صورة مدقّقةٍ عن طفلكم
تسعى الشركات إلى الحصول على أكبر قدر من المعلومات حول المستخدمين. إذ لديهم مصلحة كبيرة في ربط نقرات ومعلومات المستخدمين على الصفحات المختلفة. و يمكن بواسطة جمع البيانات المتعلقة بشخص ما على شبكة الإنترنت تكوين تعريف المستخدم (Nutzerprofil). مما يخوّل للشركات عرض الإعلانات الملائمة، أو غمر المستخدمين بالبريد المزعج. لأنها كلما تعرفت أكثر عن المستخدم، كلما أمكن لها مخاطبته بدقة. و غالبا ما تُنَفّذ هذه النوعيّة من الإعلان الشخصي بطريقة ذكية، بحيث لا يلاحظ الإنسان أنه يتم محاولة إقناعه بشراء بعض المقتنيات المحدّدة.

>> تجدون المعلومات والنّصائح المتعلقة بحماية الخصوصية على شبكة الإنترنت باللغة الألمانية تحت: www.datenparty.de
>> ويوجد المزيد من المعلومات باللغة الألمانية حول موضوع "الدعاية والإعلان" في صفحة www.klicksafe.de.
(يرجى منكم النقر على "الموضوعات" (Themen)، وبعد ذلك في النطاق السفلي الأيسر على "الدعاية والإعلان" (Werbung)).

11 نصائح: التصرف بالأسلوب الصحيح عند حدوث إساءة استخدام بيانات
في حالة ما إذا عثرتم أنتم أو عثر طفلكم في الإنترنت على بيانات شخصية أو معلومات أو صور غير مرغوب فيها، عندئذ توجب عليكم سويا اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد ذلك. اخبروا طفلكم أيضا بأنه يمكنه دائما وفي كل وقت الرجوع إليكم عند تعلق الأمر بمثل هذه المشاكل.
•    إذا كنتم تعرفون الشخص الذي قام  بنشر المعلومات أو الصور المحرجة على شبكة الإنترنت ، توجّب
عليكم في هذا الحال أن تطلبوا منه أولا حذف المضامين في أقرب وقت ممكن، أعطوه مهلة محدّدة لمحوها                   
من الموقع.
•    إذا لم تفد هذه الخطوات في شيء، لزم عليكم الاتصال بصاحب الموقع والطلب منه بحذف المضامين
تجدون بيانات الاتصال على صفحة هيئة التحرير (Impressum)  لموقع بالإنترنت
أو تحت: www.whois.net و www.denic.de. في الشبكات الاجتماعية توجد هنا أزرار إبلاغ خاصة.
•    يمكن للسلطات المقاطعات المسؤولة، المشرفة على حماية الخصوصية
(Datenschutz-Aufsichtsbehördern der Länder) تزويدكم بالنصائح و الدّعم أمام أي خروقات لحماية البيانات الشخصية.
•    في الحالات الجسيمة (إهانات جسيمة، صور تمثل مشكلة كبيرة، والتي يجب أن يتم استبعادها بسرعة) ينبغي عليكم
أن تقوموا أيضا بإبلاغ الشرطة بالأمر.
•    إذا كانت المضامين ممنوعة أو تشكّل خطورة على القاصرين (الصور الإباحية الخليعة مثلا) فيمكنكم الحصول على دعم ومساعدة من قبل المصالح المعنية بالشكاوي باللغة الألمانية www.jugendschutz.net أو www.internet-beschwerdestelle.de.

>> تجدون عناوين سلطات المقاطعات المسؤولة، المشرفة على حماية الخصوصية تحت www.bfdi.bund.de 
   (عرض متاح باللغة الألمانية: انقر على حماية الخصوصية  ثم عناوين و وصلات رابطة ثم السلطات الرقابية للقطاع الغير خاص) Datenschutz + Anschriften u. Links 

>> مكتب حماية الخصوصية الافتراضي (عرض متاح باللغة الألمانية) www.datenschutz.de  

 

12 نصائح  من أجل السّلامة -  هكذا يمكنكم الحفاظ على بيانات عائلتكم
•    احرصوا على استخدام كلمات السّر المناسبة (8 أحرف على الأقل، مركّب من الأحرف الكبيرة والصغيرة،      
الأرقام والرّموز الخاصة مثل „+-$§%&“) واجتنبوا تكرار نفس الشيء. كلمة السر ينبغي ألا يكون من السهل تخمينها (بمعنى أنه يجب ألا تكون عبارة عن اسم حيوان منزلي، أو اسم شهرة أو ما شابه ذلك من الكلمات السهلة التخمين). ويمكن استخدام الجُمَل للمساعدة على عدم نسيان كلمات السّر.
•    أوضحوا لطفلكم لماذا يجب عليه عدم الكشف عن كلمات السّر أو إعطائها للغير. بذلك يتم تجنب وصول غرباء
إلى بيانات هامة.
•    قوموا بتثبيت برنامج مضاد للفيروسات (Antivirenprogramm) وداوموا على تحديثها بانتظام.
•    قم بحماية جهاز الكمبيوتر الخاص بك، باستخدام نظام الحواجز المنيعة (Firewall). و هي عبارة عن
برامج خاصة يتم تركيبها في شبكة ما لمنع "الهجوم" عليها بدون إذن، ويجب تشغيلها باستمرار دون
أي توقيف .
•    قوموا بعمل ما يلزم لتأمين شبكة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت  (WLAN)الخاصة بكم عن طريق اتصال مشفر (يفضّل شفرة WPA2). اجتنبوا إرسال البيانات الهامة أثناء التصفح اللاسلكي بالإنترنت خارج البيت.
•    قوموا بإيقاف تشغيل الاتصال اللاسلكي بالإنترنت واتصال Bluetooth (بلوتوث) عند عدم الحاجة إليه.
•    قوموا بإجراء التحديث الأمني (Update=Aktualisierung) لنظام التشغيل الخاص بكم بانتظام. ويستحسن    
ضبطه بالشكل الذي يمكّن من تفعيل التّحديثات الهامة تلقائيا. بهذه الطريقة يتمّ سد الثغرات الأمنية اللازمة.
•    بينوا لطفلكم أهمّية عدم فتح رسائل البريد الإلكتروني من مراسلين غير معروفين، و خاصة الملفات التابعة   
لهذه الرسائل.
•    كما أنّه لا ينبغي الرد على رسائل البريد الإلكتروني الغير مرغوب فيها. إذ أن ذلك لن يؤدّي إلا للمزيد من الرسائل المزعجة! لهذا يستحسن إنشاء عنوانين مختلفين للبريد الإلكتروني لكل واحد من أفراد الأسرة. ويخصّص العنوان الأوّل للأصدقاء والمعارف. العنوان الآخر يتم استخدامه لعمليات تسجيل المشاركة والتسوق عبر الإنترنت وما إلى ذلك.

www.klicksafe.de: تحت "الموضوعات – حماية البيانات" تجدون المزيد من المعلومات وكذلك لعبة اختبار معلومات شيقة حول هذه النشرة الإعلانية (كل منها باللغة الألمانية)، والتي يمكنكم لعبها سويا مع أطفالكم (أنظر أدناه). لعبة اختبار المعلومات يمكن أيضا أن تمثل نقطة انطلاق جيدة لكي يتم من خلالها بدء التحدث عن موضوع "حماية البيانات الشخصية"