من أجل المزيد من الأمان عبر الشبكات الاجتماعية – نصائح موجهة للآباء

الفيسبوك (Facebook) ودليل التلاميذ  (SchülerVZ) وشركائهم - ما هي الشبكات الاجتماعية؟
ويب 2.0  (إسم الجيل الجديد لشبكة الإنترنت), ويعني نوعاً جديداً لإستخدام وسائل الإعلام الإلكترونية : يمكن لأي شخص إنشاء المحتوى على الإنترنت، سواء كان فيلم فيديو على يوتيوب (YouTube)  أو مشاركة في موسوعة الإنترنت ويكيبيديا  (Wikipedia). ونتكلم هنا عن المضمون المقدم من طرف المستخدمين (user generated content). 

 يشمل هذا أيضا ما يسمى بـ "الشبكات الإجتماعية" (Soziale Netzwerke). حيث يقوم المستخدمون على موقع العارض بإنشاء الملف الشخصي (Profil) مع تفاصيل شخصية كثيرة ، مثل الهوايات، الإهتمامات، الوضع المعيشي الحالي ، الحالة الإجتماعية، إلى غير ذلك. التعبير عن السمات الشخصية الخاصة يمكن أن يعزز بالصور (مثلا صور آخر حفلة أو عطلة) وكذلك بالإنتماء إلى مجموعات معينة. ويتم الإتصال عن طريق الحوائط (Pinnwände) التى ينشر عليها الأخبار الشخصية و يراها الآخرون، البريد الإلكتروني (E-Mail)  و وظائف الدردشة (Chat-Funktionen) الترفيهة. إنشاء الملف الشخصي والوظائف المتاحة، تتشابه في معظم الشبكات. يعتبر ماي سبيس  (MySpace) إستثناء حيث يمكن إنشاء واجهة المستخدم هنا بشكل مستقل جدا. يبحث المستخدمون عن أصدقاء قدامى، ويجرون علاقات جديدة ويتبادلون الأفكار مع أشخاص آخرين، يشاركونهم نفس الاهتمامات أو ينتمون إلى نفس المجموعة من الأصدقاء.

انطلاقاً من هذا، يمكن أن نقول أن الشبكات الإجتماعية تتوقف على تمثيل مستخدميها لشخصهم، ولكن أيضا على إقامة شبكات من الأصدقاء من خلال قوائم الأصدقاء.فمثلا،ً يمكن الوصول للمضامين الخاصة بِعلي بالنقر بالفأرة على غادة ، ومن هناك إلى جميلة حتى تنتهي أخيرا عند مريم التى لن تعرفونها، ولكن التي يعرفها شخص تعرفونه بدوركم. إذا إرتاحتم لمريم ، يمكنكم في هذه الحالة إرسال طلب ربط صداقة. وإذا وافقت مريم على ذلك، فقد تمت هنا إضافتها (geaddet) ،إضافة add=، يعني أنه قد تم إدراجها في قائمة الأصدقاء.

وقد إكتشف الشباب على وجه الخصوص الشبكات الإجتماعية لأنفسهم (مثلا دليل الطلاب (schülerVZ studiVZ)  ، ماي سبيس (MySpace) ، فيسبوك (Facebook)، كويك (Kwick)، من يعرف من (wer-kennt-wen)الخ). تعتبر إمكانيات الشبكات الاجتماعية الجديدة أمراً رائعاً ومفيداً. إلا أن المشكل المطروح هو أن المستخدمين الشباب غالبا ما يكشفون عن الكثير من معلوماتهم الشخصية: الإسم ، الهوايات، الوضع الإجتماعي أو حتى العنوان

تساعدكم النصائح التالية على جعل إستخدام الشبكات الاجتماعية أكثر أمانا:

1.ما هي عروض خدمات الشبكات الاجتماعية المناسبة بالخصوص للأطفال والشباب؟

قبل أن يكشف طفلكم عن بياناته الشخصية على الشبكة الاجتماعية إبحثوا بعناية عن المعلومات المتعلقة بحماية الخصوصية و الشباب (Jugend- und Datenschutz) التي يقدمها عارض شبكة إجتماعية معينة . وتجدون هنا أيضاً إشارة إلى كيفية تعامل عارض الشبكة مع البيانات -  و إذا ما كان يستخدمها لأغراض الدعاية.
بخصوص الأسئلة المتعلقة بإستخدام البيانات الشخصية (Weiterverwendung persönlicher Daten) ، المرجو الإتصال بعارض الشبكة أو المصلحة المشرفة على حماية البيانات للولاية المعنية.
 
تقدم الشركات ذات السمعة الطيبة أيضاً، صفحات من المعلومات للآباء على الشبكة ، وتقوم بتوظيف مُكلّفِ بحماية الشباب (Jugendschutzbeauftragte)، الذي يمكنكم ربط الإتصال معه.

تنبيه : تبادلوا الآراء مع المرببن الآخرين ، إسألوا عن تجاربهم و سجلوا أنفسكم في شبكة إجتماعية. بهذا تحصلون على التوجيه في التعامل مع هذه المسائل.


2. ما الذي يجب على  الآباء مراعته لحماية خصوصية أطفالهم؟

مبدئياً، كلما إقتصد الأطفال والشباب في تقديم بياناتهم وصورهم الشخصية، كلما أصبحت الشبكات الإجتماعية أكثر أمنا ! البيانات التي يتم كشفها عبر الإنترنت يصعب التحكم فيها و حذفها في وقت لاحق. تأكد من أن الشبكة الإجتماعية تتوفر على وظيفة تقنية، التي تُمَكِّن طفلكم من حماية خصوصيته. مقدموا العروض ذات السمعة الطيبة يوفرون طرق مختلفة لكي يسمح طفلكم فقط لبعض المستخدمين الوصول إلى ملف المعلومات الشخصي ، أو منعهم تماما من ذلك (مثلا عن طريق إشراكهم في "قائمة الأصدقاء").

نصيحة : إلقوا نظرة مع طفلكم على البيانات والصور التي يتركها طفلكم على الشبكة ، ووضحوا له على أنها في متناول الجميع على الإنترنت لمدة سنوات طويلة. إذ لا مكان للكثير من البيانات الشخصية (مثل رقم المراسل الفوري ، العنوان ، الصور الشخصية ،إلخ) في المجالات العامة على الشبكة. إستقصوا أيضا حول وظائف السلامة ، مثلاً لحماية الخصوصية وناقشوها مع طفلكم.

>> للحصول على مزيد من المعلومات: Big brother is watching you! - SchülerVZ, StudiVZ & co،
ورقة إعلامية من مكتب الخدمة للتحميل تحت: www.servicebureau.de/publication.php
                                                                   
  
3. ما هي التكاليف التى قد تنتج عن ذلك؟

يتم تمويل الشبكات الإجتماعية عادة من خلال الإعلانات المتواجدة على بوابة الإنترنت على شكل لافتات (مساحات إعلانية على مواقع الإنترنت والتي تغطي المضمون جزئيا). ولذلك ، فهي عادة ما تكون خالية من الرسوم بالنسبة للمستخدم. إلا أن بعض الوظائف المتوسعة للمستخدم قد ترتبط بحساب مميز للمستخدم.
و تختلف هنا التكاليف حسب المشغل. وفي الوقت نفسه، إكتشف إنتهازيون بطرق إجرامية الإتجاه الجديد بحيث يعرضون مجتمعات ـ الإنترنت ـ  القائمة على الرسوم، والتي لا يلاحظها العديد من المهتمين  في البداية خلال التسجيل.


4.من يراقب الشبكات الإجتماعية بخصوص المضامين التي تشكل خطورة على القاصرين؟

تضم الشبكات الإجتماعية الآلاف من المستخدمين الذين يقومون باستمرار بإنشاء المواضيع الجديدة ، تحرير المقالات، وضع الصور والكتابة في سجلات الزوار إضافة إلى أشياء كثيرة أخرى. المراقبة الكاملة من قِبَل المشغل غير ممكنة هنا. عموماً، يقوم أعضاء الشبكة بمراقبة إضافية للمضمون. إنتبهوا: هل يوفر العارض للمستخدم وظيفة تُمَكِّنه من إستخدام بسيط ومجهول للإبلاغ عن المحتويات الغير المرغوب فيها؟ (مثلا عن طريق زر "إبلاغ صورة").إذا كان الأمر يتعلق بمضامين تخالف القانون، فلابد أن يقوم عارض الشبكة بإزالتها.


تنبيه: لابد أن يحافظ طفلكم جيداً على بيانات تسجيل الدخول التى تخصه، مثل إسم المستخدم و كلمة السر: لأنه إذا تمكن شخص آخر من الدخول إلى الشبكة بملف معلومات طفلكم وقام مثلا بعرض مضامين محظورة فقد تنجم عن ذلك عواقب وخيمة.


5. ما الذي يمكن لآباء ضحايا المهاجمة الإلكترونية عمله ؟

 في إطار حماية الهوية على الإنترنت أصبحت بعض الإعتداءات مثل مضايقة التلاميذ من طرف زملائهم ، خاصة عبر الشبكات الاجتماعية مشكلة خطيرة يتعين إتخاذها بجدية. ويتعلق الأمر هنا بما يسمى بالمهاجمة الإلكترونية (Cyber-Mobbing). يجب عليكم في مثل هذه الحالات الإتصال فورا بالعارض، وصف الوضع بالتفصيل ومطالبته بالتدخل. ولا بد كذلك أن يحفظ  طفلكم أو أنتم الصور و الرسائل المهينة كدليل على ذلك، ينبغي التقاط "الصورة" من الشاشة (Screenshot) للقيام بذلك ، (إضغط على زر "طباعة" „Druck“  على لوحة المفاتيح وضف الصورة عن طريق الضغط على زرّي "الكنترول" وحرف ال V) (STRG“ + „V“) أضف الصورة إلى برنامج مُعالجة الصور أو برنامج معالجة النصوص  بعد ذلك.

يتوفر العارض على عدة إمكانيات للتدخل، مثلاً حذف النص المهين أو الإغلاق المؤقت أو التام لحساب المهاجم. المشكل الذي يطرح هنا هو أن هذه التدابير تخضع لتقدير العارض ولن تلبي بالضرورة تصورات ضحايا  المهاجمة الإلكترونية لكن الإجراءات القانونية تبقى مفتوحة على أي حال في هذا النطاق. إذا تعرض طفلكم للعنف أو للتهديد أو تمت مهاجمته بالفعل فلابد من إخبار الشرطة على الفور!

>> تجدون المزيد من المعلومات تحت موضوع "المهاجمة الإلكترونية" (Cyber-Mobbing)         
>> تجدون إرشادات إلتقاط "الصورة" من الشاشة (Screenshot) تحت www.internet-abc.de/kinder/screenshot.php


6. ماذا الذي يجب عمله إذا تم وضع صور محرجة لطفلكم على الإنترنت دون إذن ؟

يتمتع كل إنسان "بالحق في صورته الشخصية" (Recht am eigenen Bild) بحيث يمكن له أن يقرر نشرصورة أو فيلم فيديو أو عدم نشرها. إذا لم يرد طفلكم وجود صورة فوتوغرافية له على شبكة الإنترنت، وجب عليكم أولا مطالبة الشخص الذي قام بوضعها  بإزالتها. إذا رفض ذلك، وجب عليكم على أي حال الإتصال بعارض الصفحة للمطالبة بإتخاذ الإجراءات المناسبة. إذا لم يوافقِ علي هذا، فلابد من اللجوء إلى الوسيلة القانونية: رفع شكوى، وإحالة القضية على محام خبير!

7.ما الذي يجب عليكم عمله إذا أراد طفلكم الإلتقاء مع أحد المعارف الشبكة؟

الإلتقاء في الحياة الحقيقية مع أحد معارف الإنترنت، أمر محفوف بالمخاطر. لا يوجد ما يؤكد مائة في المائة أن التفاصيل التي يقدمها الشخص على الإنترنت تتطابق في الواقع مع الحقيقة حتى و إن كان شريك المحادثة عبر الإنترنت يبدو لطيفا : لا تسمحوا لطفلكم وحده بالالتقاء - دون مرافقة شخص بالغ ـ مع أحد معارف الإنترنت.

تنبيه: وضحوا لطفلكم على أن معلومات التعريف الخاصة بالآخرين ليست من الضروري صحيحة و تحدثوا معه إضافة إلى ذلك حول إتصالاته على شبكة الإنترنت (إسألوا طفلكم مثلاً، عن "قائمة أصدقاءه").

المزيد من التفاصيل تحتwww.chatten-ohne-risiko.net 
  

8.هل يمكنكم بصفتكم أولياء الأمور مراقبة ما يقوم به أطفالكم ـ على الشبكة الإجتماعية ؟
 
لا يمكنكم القيام بأي مراقبة إذا لم يكن لديكم حساب مستخدم خاص بالشبكة المعنية، التي يمكنكم من خلالها تصفح ملف معلومات طفلكم. ومع ذلك ، نوصي بعدم  التفتيش في ملف المعلومات الشخصي لطفلكم لأنه قد يُفَسر هذا على أنه فقدان للثقة. عموما ليس العارض ملزما بتوفير المعلومات حول مستخدميه، ما لم يتعلق الأمر هنا بالمساس بحقوق معنية (مثلا خلال إجراءات جنائية جارية). في حالة الإستخدام دون موافقة أولياء الأمور يمكنكم تطبيق حقكم كآباء بإغلاق حساب الأطفال تحت 14 سنة.

نصيحة : حاولوا التحدث مع طفلكم مع إظهار وتوضيح ملف معلوماته على الشبكة من خلال جولة مشتركة على شبكة الإنترنت .


9. أين تجدون المساعدة؟

Nummer gegen Kummer e.V رقم هاتفي ضد القلق ـ جمعية مسجلة يقدم إستشارة هاتفية داخل ألمانيا دون الإدلاء على الشخصية: www.nummergegenkummer.de

يمكنكم الإبلاغ عن المضامين الغير مشروعة أو الضارة للشباب والحصول على معلومات عن حماية القاصرين على الإنترنت تحت jugendschutz.net

عارضوا الشبكات الإجتماعية (مثلschülerVZ, studiVZ, Kwick ، الخ):
يقدم لكم بعض العارضين إمكانية إستشارة المُكَلَف بحماية القاصرين هاتفياً أو عن طريق البريد الإلكتروني، أو يزودونكم بمعلومات عبر الإنترنت حول حماية الخصوصية. ويمكن الإطلاع على معظم هذه المعلومات في الجزء السفلي من الصفحة الرئيسية.