الألعاب الرقمية – نصائح للوالدين

 إن الألعاب الرقمية محبوبة جداً ولها شعبية عند العديد من الأطفال والشباب. ربما تكون إهتمامات وقت الفراغ هذه عندكم كآباء مستغربة نوعاً ما. تجدون هنا معلومات أكثر حول هوايات طفلكم.

 

<u>نصائح </u><u>للوالدين</u> 

نصيحة 1: أظهروا إهتمامكم

استعلموا عن المنصات المختلفة (الأجهزة) والأنواع (فئات الألعاب) والألعاب الرائجة حالياً. إن العروض التربوية مثل مرشد الألعاب لولاية NRW تقدم معلومات كثيرة بخصوص محتوى وتصنيفات الأعمار وآفاق ومخاطر الألعاب المشهورة. كما تقدم لكم صفحة klicksafe قدراً كبيراً من المعلومات في موضوع الألعاب الرقمية. ستجدون هناك معلومات مهمة حول أنواع الألعاب ولوحات التحكم بالألعاب ومثيلاتها.

قسم klicksafe حول الألعاب الرقمية

إبحثوا لطفلكم بالتحديد عن الألعاب التي يُنصح بها. الصفحات التالية تساعدكم في ذلك:

spieleratgeber-nrw.de 
spielbar.de
internet-abc.de/eltern/spieletipps-ernsoftware

 

نصيحة 2: إنتبهوا إلى الألعاب على الأجهزة المحمولة

تزداد شعبية إستعمال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية كأجهزة للألعاب. إن العروض متنوعة ومُربكة. لهذا ينبغي عليكم البحث عن الألعاب المناسبة سويا مع طفلكم لتحاشي مصائد التكاليف على سبيل المثال وتجنب المحتويات المسببة للمشاكل.

نصيحة 3: تحدثوا وإلعبوا مع طفلكم

إن الإهتمامات وتبادل الآراء والخبرات حول التجارب مع وسائل الإعلام واللعب المشترك تُمكن من تأسيس الثقة بينكم وبين طفلكم. لهذا عليكم أن تتحدثوا بوضوح وأن تقابلوا اهتمامات طفلكم في وقت فراغه بانفتاح. من خلال تجربة المشاركة في اللعب يمكنكم أن تبدوا رأيكم وتتفهموا انبهار الطفل باللعبة وتدركوا مبكراً ما إذا كانت مناسبة له.

نصيحة 4: إتفقوا على قواعد مشتركة

ضعوا بالإشتراك مع طفلكم قواعد مٌلزمة ومفهومة لاستخدام وسائل الإعلام. وهي تشمل بالإضافة إلى إستخدام الكمبيوتر أيضاً التلفاز والهاتف الذكي وأجهزة ألعاب الفيديو. إحرصوا في الإتفاق على تحديد أوقات منتظمة للاستراحة.

هناك عرض جيد لوضع قواعد مشتركة تجدونه في صفحة www.mediennutzungsvertrag.de من klicksafe و Internet-ABC

نصيحة 5: استعينوا بجداول زمنية

الأطر الزمنية التالية يمكن أن ترشدكم:

  •  من 4 إلى 6 سنوات: حوالي 30 دقيقة يومياً برفقة الوالدين.
  • من 7 إلى 10 سنوات: حوالي 45 دقيقة يومياً.
  • من 11 إلى 13 سنة: حوالي 60 دقيقة يومياً.
  • من الأفضل عادة للأطفال الأكبر سناً والشباب الاشتراك في تحديد رصيد زمني أسبوعي بدلاً من وضع حد أقصى يومي لاستخدام وسائل الإعلام.

نصيحة 6: انتبهوا بالضرورة إلى إشارات تحديد فئة العمر

تأكدوا في صفحة usk.de, ما إذا كانت اللعبة تتلائم مع لفئة العمرية لطفلكم. في هذه الحالة فإنها تحمل إشارة إلى فئة العمر وضعتها جمعية الرقابة الذاتية على برمجيات الترفيه Unterhaltungssoftware Selbstkontrolle (USK). إن الإشارات هي: مسموح به بدءا من سن 0 أو 6 أو 12 أو16 أو 18 سنة. هذا يقدم لكم توجيهات بخصوص محتوى الألعاب وهل فيها محتويات غير ملائمة للأطفال الصغار، كما تخبركم عن عمر الطفل المناسب لاستعمالها دون الإصابة بضرر (نفسي) ؟ إن الفئات العمرية التي تحددها اقتراحات USK لا تمثل توصيات تربوية ولا تدلي بشيء عن درجة صعوبة اللعبة. إن العديد من الألعاب في الإنترنت ما زالت لا تحمل إشارات تحديد العمر.

نصيحة 7: قدموا بدائل

عوضوا أطفالكم عن هذه الألعاب بالقيام بأنشطة مشتركة. حتى وإن كان ذلك سهلاً أو عملياً تحاشوا ترك طفلكم يلعب طويلاً، أو أن يُمضي أوقات الإنتظار المتكررة باللعب (مثل عند محطة الباص أو عند الطبيب أو لأن الأم ليس لديها الوقت إلخ) إن هذا قد يضر بطفلكم على المدى البعيد. فهو على سبيل المثال لا يتعلم الصبر أو تحمل المواقف غير المريحة لوقت قصير.

نصيحة 8: تبادلوا الأفكار والخبرات

إسألوا والدين آخرين عن كيفية تصرفهم مع التعامل اليومي لأطفالهم مع وسائل الإعلام. تبادلوا الآراء والدعم فيما بينكم، إن هذا يعطيكم الأمان ويحفز الكفاءات الذاتية. على سبيل المثال هناك في المقاطعات الألمانية بافاريا وساكسونيا السفلى وشمال الراين فيستفاليا مشروع "حديث الوالدين" ELTERNTALK والذي تستطيع فيه مجموعات من الوالدين تبادل الأفكار في محيطهم الخاص. يلعب الوالدان هنا دور الخبراء ويساعدون بعضهم بعضا.

نصيحة 9: لا تستعملوا الألعاب كوسيلة ضغط تربوية

ينبغي عدم إستخدام الألعاب الرقمية سواء كمكافأة أو عقوبة، لأن هذا سيجعلها ذات قيمة عالية دون قصد في حياة الطفل اليومية. من الأفضل أن تلتزموا بالقواعد المتفق عليها: أداء الواجبات المدرسية أولاً ثم الاستراحة ثم الألعاب الرقمية.

نصيحة 10: تفاعلوا مع الأمر عندما تشعرون بالقلق من سلوك طفلكم أثناء اللعب

عندما تشعرون بأن تعامل طفلكم مع وسائل الإعلام ليس على ما يرام فعليكم أن تتصرفوا:

  •  تحدثوا عن شعوركم مع والدين آخرين أو مربين أو مدرسين أو أشخاص آخرين موضع ثقتكم، إن هذا سيساعد على تقييم الموقف بشكل صحيح.
  •  تحدثوا مع أطفالكم وزوجاتكم/أزواجكم، قد تساعد جلسة عائلية في تغيير الأوضاع. قد يكون مفيدا هنا وضع إتفاقية جديدة لإستخدام وسائل الإعلام.
  •  اطلبوا المساعدة على سبيل المثال من:
  • مستشفى برلين الجامعي شاريتيه (Berliner Universitätsklinikum Charité)
  • مستشفى ماينز الجامعي (Uniklinik Mainz)
  •  رقم هاتف لمواجهة الحزن (Nummer gegen Kummer

 

يجب عليكم التصرف عندما يقضي طفلكم وقتا طويلا وهو:

  •  يهمل واجباته اليومية كالوظائف المدرسية
  •  لا يبالي بالأوقات المتفق عليها
  •  يفقد التواصل مع أقرانه
  •  يتراجع إهتمامه بنشاطات أخرى

تجدون المزيد من المعلومات باللغة العربية حول الموضوع أيضاَ تحت العنوان "التبعية الرقمية"

نصيحة 11: تحدثوا مع طفلكم حول إعطاء بيانات شخصية في إستخدام الألعاب على الإنترنت

قوموا سويا مع طفلكم بتحديد القواعد التالية:

  • أنشئ لك عنوان بريدي إلكتروني E-Mail ثاني، تستعمله فقط للتسجيل عند مقدمي خدمات مجهولين!
  • استعمل اسم مستخدم (كنية) وعنوان بريدي إلكتروني E-Mail لا يسمحان بتخمين أو استنتاج معلومات عنك (اسمك وعمرك وجنسك ومكان سكنك إلخ).
  • أعط اسمك كمستخدم وبياناتك الشخصية إلى المعارف فقط!
  • لا تستخدم صورتك الشخصية (كشخصية لعب إفتراضية) Avatar!

نصيحة 12: تحدثوا مع طفلكم حول تكاليف ألعاب الإنترنت

قد تتسبب بعض ألعاب الإنترنت بتكاليف.  قد يحدث هذا مثلاً أثناء استخدام تطبيقات تم تنزيلها مجاناً وهي معروفة باسم In-App-Käufe. تجدون المزيد من المعلومات باللغة العربية حول الموضوع    في فصل "الإحتيال ومصائد التكاليف".