الحقوق على الإنترنت - ما هو مسموح وما هو غير مسموح

في الوقت الحاضر يمكن لأي شخص على الشبكة تحميل أو تنزيل محتويات مختلفة بسهولة. خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي يتم على وجه السرعة وبشكل عام نشر صور العطلة أو الأغنية المفضلة الجديدة أو فيديو مضحك. إلا أنه عند التعامل مع الأفلام والصور والنصوص والموسيقى يجب الإنتباه إلى عدة أمور.

 تجدون هنا إجابات على الأسئلة القانونية الرئيسية على الإنترنت. ويتلقى الوالدان بالإضافة إلى ذلك نصائح حول كيفية مناقشة الوضع القانوني على الإنترنت مع أطفالهم.

معلومات عامة

إلى ماذا يجب أن أنتبه عند تحميل أو تنزيل محتويات في ملكية طرف ثالث؟

يجب على أي شخص يستخدم محتويات مملوكة لطرف ثالث (فيلم أو موسيقى أو نص أو برنامج تلفزيوني أو برامج أو صور) أن يحترم حقوق الطبع والنشر. لا يجوز استخدام المحتوى الذي تم تنزيله أو تسجيله إلا في المحيط القريب أي في إطار ضيق من الأصدقاء والعائلة. ويُسمح أيضاً بمشاهدة مقاطع الفيديو على يوتيوب YouTube. أما في الإستخدامات الأوسع من ذلك، فيجب أن يُستأذن المالك أولاً.

 <u>إسأل أولاً ثم ارفع على الشبكة!</u>

لا يُسمح للشخص بتحميل المواد التي لم يقم هو بإنتاجها شخصياً على يوتيوب YouTube أو فيسبوك Facebook أو انستغرام Instagram أو مدونته الشخصية أو أي صفحة إنترنت أخرى. لأن هذه ليست استخدامات خاصة مسموح بها، بل هي أماكن "دخول للعامة". لذلك على الشخص أن يسأل المالك. هذا ينطبق أيضا على مواقع (بورصة) التبادل. من لا يستأذن المالك ويحمِّل المحتوى يخاطر بالتعرض للتحذيرات أو الدعاوى القضائية أو حتى المقاضاة الجنائية.

 <u>محتويات "حرة"</u>

كذلك يمكن العثور في الشبكة على العديد من المحتويات التي سمح المالكون باستخدامها دون الحاجة إلى موافقتهم. مثل هذه المحتويات - منها موسيقى ونصوص وصور وحتى أفلام كاملة - تسمى "محتوى مفتوح" (أو "محتوى مجاني"). هذه المحتويات هي تحت ترخيص مفتوح، مما يعني أن مالكيها قد وضعوها للاستخدام العام. يمكن التعرف علي المحتوى المفتوح سواء كان قطعة موسيقية أو صورة من خلال شعار CC.

 هناك إمكانية أخرى للحصول على "محتوى مجاني" مثلا قواعد بيانات صور بدون حقوق ملكية مثل

www.pixelio.de  أو www.pixabay.com.

 يمكن للشخص استخدام المواد المنتجة ذاتيًا كما يريد، ولديه حقوق الطبع والنشر التي يجب أن يحترمها الآخرون. ومع ذلك، إذا كانت المادة التي أنتجتها بنفسي تتضمن محتويات من طرف ثالث (مثل تراكيب الصور وإعادة دمج الفيديو)، فيجب عادةً استئذان مالكي حقوق نشر المواد المستخدمة قبل نشر الشخص المحتويات الجديدة

حماية المصالح الشخصية: ما هي الحقوق الشخصية العامة؟

حسب القانون الأساسي لكل شخص الحق في تنمية وتطوير الذات طالما كان ذلك لا ينتهك حقوق الآخرين. يشمل "حق الشخصية العام" العديد من الأوجه، على سبيل المثال الحق في الخصوصية (حماية المعلومات الخاصة)، الحق في الصورة الشخصية أو حماية العرض والسمعة. الفكرة الأساسية وراء هذه الحقوق الشخصية هي أنه يجب احترام وحماية خصوصية كل فرد. هذا ينطبق أيضا على شبكة الإنترنت.

 ويعني الحق في الصورة الشخصية أن الأشخاص الذين تم تصويرهم يجب إستئذانهم قبل وضع صورهم على الإنترنت. حماية العرض والسمعة تعني أنه لا ينبغي إهانة الآخرين، حتى على الإنترنت.

 تجدون المزيد من المعلومات باللغة العربية حول موضوع حماية البيانات في فصل "حماية البيانات – نصائح للوالدين".

ماذا تفعل كضحية لانتهاك حقوق النشر؟

إذا نشر أحد صورة شخص دون موافقته، فيحق للأخير اتخاذ إجراءات قانونية ضد النشر. في كثير من الأحيان تكفي مراسلة الشخص الذي انتهك القانون (على سبيل المثال بالبريد الإلكتروني أو برسالة خاصة) وطلب إزالة الصورة أو الصور مباشرة من الشبكة. يجب تحديد موعد نهائي للإستجابة لهذا الطلب. إذا لم يستجب الطرف الآخر فيتوجب آنذاك الذهاب إلى محام. إذا لم يُعرف من قام بنشر الصور على الإنترنت، فيمكن الاتصال بمالك موقع الإنترنت مباشرة. معظم أصحاب المواقع يضعون خدمة "زر الإبلاغ" لهذه الغاية.

من هو المسؤول عن إنتهاك حقوق النشر؟

بطبيعة الحال يُعد إنتهاك حقوق الطبع والنشر مسؤولية الذين استخدموا المحتوى في المقام الأول. من يضع مقطوعة موسيقية محمية في بورصة تبادل أو "يسرق" نصا دون إذن من موقع إنترنت آخر يمكن تحميله مسئولية ذلك.

 في كثير من الأحيان يتلقى والدا المراهقين أو الأطفال التحذير شخصياً لأن خط الاتصال بالإنترنت مسجل باسمهم. ومع ذلك فإنه ليس من الواضح قانونيا ما إذا كان الوالدين يتحملون المسؤولية بدل أطفالهم في حالة إنتهاك حقوق النشر على الإنترنت. بعض المحاكم ترى أن الوالدين يتحملون مسؤولية هذه الأفعال، لأنهم مسؤولون عن خط الاتصال بالإنترنت. تطلب محاكم أخرى من الوالدين على الأقل توعية أطفالهم حول حقوق النشر والقانون على الإنترنت، وإذا لم يفعلوا ذلك، فهم من سيتحمل المسؤولية. هناك محاكم أخرى اتخذت قرارات أن الوالدين لا ينبغي أن يكونوا مسؤولين عن جرائم الشباب البالغين.

ما الذي يمكن أن يحدث إذا انتهكت حقوق الطبع والنشر أو الحقوق الشخصية؟

لا يتلقى الشخص الذي انتهك حقوق النشر والتأليف خطابا من محام. في أفضل الحالات، سيتصل الشخص الذي انتهكت حقوقه ويطلب إزالة المحتوى. هذا ما يجب القيام به فوراً.  من المحتمل أيضاً أن يتم إيقاف الحساب الشخصي على صفحة شبكة التواصل الاجتماعي. قد يعني هذا أيضاً فقدان جميع االبيانات المسجلة على هذا الحساب وكذلك روابط الإتصال المرتبطة به.

 في العديد من القطاعات، مثل صناعة الموسيقى والأفلام، يكون أصحاب الحقوق في كثير من الأحيان صارمين للغاية. هؤلاء يقومون بإرسال تحذيرات دون سابق إنذار. توضح رسائل التحذير الخرق القانوني وتطالب بإزالة المحتويات وتطلب تعهداً بعدم تكرار هذا مستقبلاً (تصريح الكف والمنع). بالإضافة إلى ذلك تتم المطالبة عادةً بسداد تكاليف المحامي.

 إذا تلقى الشخص تحذيراً من محام وشعر بأنه عُومل بشكل غير عادل، فيجب عليه طلب المشورة - إما مباشرةً من محام متخصص أو من مراكز استشارات المستهلكين التي تقدم استشارات بأسعار معقولة. يستطيع مثل هؤلاء المهنيين الحكم على ما إذا كان التحذير مبرراً، أو إذا كانت المطالب مناسبة، وما يمكن عمله ضد التحذير

*معلومات عن موضوع التحذيرات باللغة العربية

نصائح للوالدين

نصيحة 1: اشرحوا لطفلكم بما يتناسب مع عمره الحقوق على الإنترنت والتعامل مع حقوق وملكية الآخرين

تحدثوا مع طفلكم حول حقوق الشخصية وحقوق التأليف والنشر. اختبروا معرفته بهذه الأمور. إعملوا على توعية طفلكم بكيفية التعامل الصحيحة مع ممتلكاته الخاصة وممتلكات الآخرين مثل الصور أو النصوص.

سلسلة مواضيع iRights: أسئلة حول حقوق النشر والحقوق الشخصية

نصيحة 2: كونوا قدوة في التعامل مع الأعمال المحمية

عندما يستخدم الوالدان الموسيقى أو الأفلام أو المسرحيات الإذاعية التي تم الحصول عليها بطريقة غير قانونية، فإنه من الصعب توعية الأطفال بهذا الصدد. لذلك ننصح بأن تراجعوا بانتظام أهمية العروض غير القانونية أو العروض ذات الوضع القانوني غير الواضح في محيطكم العائلي.

 تنزيل الموسيقى دون تأنيب للضمير

نصيحة 3: علموا طفلكم كيف يتعرف على عروض التنزيل غير القانونية وإمنعوا استخدامها

حقوق الطبع والنشر معقدة. بالنسبة للأطفال والشباب فإنه من الصعب في كثير من الأحيان معرفة ما إذا كان العرض قانونياً أو غير قانوني من الوهلة الأولى، لأن تنزيل الموسيقى المجانية يمكن أيضاً أن يكون قانونياً تماماً. على سبيل المثال تقوم بعض الفرق العصرية بوضع بعض الأغاني الفردية بشكل قانوني مجاناً على الإنترنت للأغراض الترويجية. ولكن إذا عثر طفلكم على أقراص مدمجة كاملة من فرق معروفة جيداً أو ألعاب الكمبيوتر التي تكون عادة مدفوعة الثمن أو حتى الأفلام الكاملة الحديثة على الشبكة، فمن المحتمل جداً أن يكون المصدر إشكالياً.