klicksafe تجيب على أسئلة الوالدين

ماهو العمر المناسب لطفلي لإستخدام الهاتف الذكي؟ بدءا من متى يُسمح له بإستخدام الواتساب WhatsApp؟ هذه الأسئلة وأسئلة والدين أخرى مماثلة يتم الإجابة عليها هنا.

ما هو عمر طفلي المناسب لاستخدام الإنترنت؟

سؤال مضاد: متى ترسلون طفلكم لوحده إلى الشوارع أو للتسوق أو إلى الملعب؟ ربما عندما تعتقدون أن طفلكم يشعر بالأمان في مثل هذه الحالات، فقد سبق وتدربتم معه على السلوك الصحيح في المرور أو أعددتموه للتعامل مع المشاكل التي قد تحدث.

 كذلك في التربية على التعامل مع الوسائل الإعلامية من الضروري اتخاذ مثل هذه القرارات والاستعدادات. هل ترغبون في تقريب طفلكم من الإنترنت أم الانتظار حتى يُظهر هو اهتمامه؟ على أي حال، يجب عليكم إعداد أطفالكم للتعامل مع الإنترنت. هكذا فقط يمكن الحد من احتمالية التعرض لمحتوى غير مناسب أو خطير. لهذا السبب يحتاج طفلكم إلى مساعدتكم ودعمكم. إذا رافقتم طفلكم منذ بداية دخوله إلى الشبكة، يمكنكم وضع أساس مهم لتربية جيدة في التعامل مع الوسائل الإعلامية عبر وضع قواعد واضحة والحديث بانتظام حول محتوى وسائل الإعلام. كلما بدأتم مبكراً في ذلك كان هذا أفضل لطفلكم وأسهل لكم عندما يكبر.

انظروا! رسائل إعلامية (للأطفال من 3 إلى 13 سنة) باللغة العربية*

 يمكن العثور على مزيد من المعلومات تحت باب الوالدين "الأطفال من 3 إلى 10 سنوات
الأطفال الصغار ووسائل الإعلام على موقع  Internet-ABC
تستطيعون وضع قواعد محددة في استخدام الإنترنت والهواتف الجوالة وما إلى ذلك بالإشتراك مع طفلكم بمساعدة العرض المقدم على موقع www.mediennutzungsvertrag.de.

كيف أعرف إذا ما كان موقع إنترنت جيدا للأطفال؟

يجب أن يكون تصفح الإنترنت أمرًا ممتعًا لطفلكم بالدرجة الاولى. لكي يحصل هذا يجب ألا يُحمل التصفح الأطفال أكثر من طاقتهم خصوصا الأصغر سناً. كما ينبغي أن يكون الاطلاع فقط على المحتوى المناسب للفئة العمرية. كيف يمكنكم كوالدين تقييم ما إذا كانت العروض مناسبة لطفلكم الصغير؟

 النقاط التالية يمكن أن تساعدكم في هذا التقييم: العروض الجيدة للأطفال ...

... خالية من العنف ولا تحتوي على محتويات تُعرض الأطفال والشباب للخطر.

... ليست مثقلة بالنصوص وتسمح بالاسترشاد عبر الصور.

... تدعو للعب والإكتشاف.

... سهلة الاستخدام (تخطيط بسيط للصفحة، أزرار كبيرة، ...).

... لا تطلب بيانات شخصية.

... لا تسمح للآخرين بالتواصل مع طفلكم.

... تكون خالية من الإعلانات ما أمكن، لأن الأطفال الصغار لازالوا يتعلمون تمييز الإعلان من المحتويات الأخرى

... تحتوي على مواقع مناسبة للأطفال أو روابط لمثلها فقط.

تجدون المزيد من المعلومات في باب الوالدين "مواقع إنترنت وتطبيقات جيدة"

ما هو عمر طفلي المناسب لكي يستخدم الهاتف الجوال؟

بالطبع ترغبون كوالدين في معرفة تحديدات عمرية واضحة قدر الإمكان. لا يحتاج أطفال المدارس الابتدائية غالباً إلى هاتف محمول خاص بهم. وفي الوقت نفسه يعد الهاتف الجوال للأطفال أيضًا رمزًا للمكانة وموضوع حوار بين الأصدقاء، مما يجعله يلعب دورا اجتماعيا قويا. على الرغم من أن ضغط المجموعة يلعب دوراً رئيسياً هنا ("كل الآخرين لديهم واحد أيضاً")، فلا بأس إذا قررتم أن ينتظر طفلكم بعد حتى يحصل على هاتفه الجوال الخاص. عند الكثير من الوالدين يعتبر الإنتقال من المدرسة الابتدائية إلى الثانوية على سبيل المثال فرصة مناسبة لشراء "هاتف جيب" لطفلهم: لأنه عادةً ما يقطع الأطفال طريقاً طويلاً إلى المدرسة ويسهل الاتصال بهم عن طريق الهاتف الجوال أو يمكنهم بدورهم الإتصال بسرعة بالوالدين.

 من المنطقي شراء هاتف محمول خاص للأطفال إذا استخدموه بمسؤولية. لكن متى يحين الوقت المناسب؟ قبل كل شيء يجب أن يكون الطفل قد اكتسب بالفعل وتحت الإشراف خبرة كافية في التعامل مع كل خاصية موجودة في الهاتف الجوال (مثل الإنترنت والكاميرا). القاعدة هنا: كلما زاد عدد الوظائف غير الآمنة على الهاتف الجوال فيجب أن تكون كفاءة الطفل في التعامل مع الوسائل الإعلامية أعلى. هل تثقون بطفلكم في هذا الأمر؟ هل يمكنه فعلاً استخدام وسائل إعلامية أخرى مثل الكمبيوتر بأمان؟ هل يعرف مثلاً ما هي الأمور التي يجب الإنتباه لها فيما يتعلق بحماية البيانات والتعامل مع المعلومات الشخصية؟ هنا ينبغي له أن يعرف متى يمكن البوح بالمعلومات الشخصية (رقم الهاتف، العنوان، ...) دون تخوف وفي أي الحالات يكون الحذر مطلوباً. من المهم أيضاً أن يكون طفلكم قد حصل بالفعل على خبرة أولية في التعامل مع التكاليف والقيم النقدية، وأيضا أن يكون ممن يحسن التعامل مع مصروف الجيب.

 

رخصة استخدام الهاتف الذكي من موقع حديث الوالدين Elterntalk باللغة العربية*
منشور "التجول الذكي؟!"

موضوع "التطبيقات"
موضوع "الهاتف الذكي"

ما هو عمر طفلي المناسب لكي يستخدم هاتفا ذكيا مع إنترنت؟

للأسف يصعب الحديث عن عمرٍ محددٍ هنا. فالإجابة تعتمد على التجربة مع الوسائل الإعلامية ومُستوى تطور طفلكم. عندما يصبح الطفل قادراً على التعامل جيداً وبأمان وبمسؤولية مع الإنترنت ويكون قد اكتسب خبرة كافية على كمبيوتر الإنترنت المنزلي، يمكن التفكير بشراء هاتف ذكي. سوف تحملون طفلكم مسؤولية كبيرة مع الهاتف الذكي وإمكاناته العديدة فهو سيحمل معه دائماً الإنترنت الجوال. حتى إذا لم يتم إبرام عقد اشتراك لاستخدام الإنترنت فيمكن لطفلكم على سبيل المثال استخدام الإنترنت عبر شبكات WLAN مفتوحة في المقاهي ومطاعم الوجبات السريعة أو عبر شبكات  WLANاالخاصة بالأصدقاء.

 قائمة التدقيق - هل طفلي مهيء ليمتلك هاتفا ذكيا خاصا به؟

بقائمة التدقيق التالية نود مساعدتكم في اتخاذ القرار "هاتف ذكي - نعم أم لا؟". انظروا فيما يستطيع طفلكم إستخدامه على الهاتف الجوال.  كلما زادت النقاط التي يمكن الإجابة عليها بنعم، كلما كان طفلكم بالفعل جاهزاً لاستخدام الهاتف الذكي الخاص به. نوصيكم بمناقشة النقاط المتبقية مع طفلكم.

هذا ما يجب على طفلكم أن يتقنه:

  • الدخول إلى إعدادات الأمان وتغيير الإعدادات هناك (إنشاء رقم التعريف الشخصي PIN أو كلمة المرور وتغييرهما وإعداد قفل الشاشة).
  • مراقبة التكلفة (الشهرية) لاستخدام الهاتف الذكي (الدفع المسبق أو التعريفة)
  • معرفة ماذا يتسبب بتكاليف (مثلاً في عمليات الشراء داخل التطبيق In-App-Käufe) وضبط الإعدادات المناسبة على الجهاز
  • القدرة على تنشيط وإلغاء تنشيط إشارة GPS وW-LAN وBluetooth  
  • تقييم مخاطر حماية المعلومات ومدى كفاية أذونات التطبيق؛ معرفة أين يمكنه الحصول على المزيد من المعلومات في هذا الخصوص (على سبيل المثال في البنود والشروط العامة AGB، في المنتديات إلخ) وما هي الإعدادات المتاحة
  • التعامل بعناية مع المعلومات الشخصية / الصور على الإنترنت ومعرفة ما يكون من الأفضل عدم نشره
  • الإنتباه إلى حقوق الآخرين أيضاً في المجال الرقمي (على سبيل المثال عدم إهانة أي شخص عبر برامج المراسلة، وعدم إرسال بيانات وصور آخرين دون طلب الإذن، التبليغ عن الكراهية في الشبكة، إلخ.)
  • معرفة المشاكل التي ينبغي إبلاغ الوالدين عنها أو أشخاص آخرين موثوقين (رسائل مخيفة أو طلب عناوين أو صور كاشفة أو محاولات احتيال أو غير ذلك)
  • فهم وقبول القواعد المتفق عليها لاستخدام الهاتف الجوال (على سبيل المثال: عدم استخدامه على مائدة الطعام أو إغلاقه بعد الساعة 9 مساء وما إلى ذلك)
  • توجيه تساؤلات ناقدة حول استخدام الهاتف الجوال وتقدير دور الهواتف الجوالة في الحياة اليومية (خاصة فيما يتعلق بأوقات الاستخدام)
  • التعرف على الدعايات وفهم التعامل مع مختلف أشكال الإعلانات

رخصة استخدام الهاتف الذكي من موقع حديث الوالدين Elterntalk باللغة العربية*

منشور "التجول الذكي؟!"

موضوع "التطبيقات"
موضوع "الهاتف الذكي"

كيف أتعرف على التطبيقات الجيدة للأطفال وأين أجد النصائح المناسبة؟

توجد هناك حتى بالنسبة للأطفال الأصغر سناً الكثير من التطبيقات. هل هي مناسبة لطفلكم أم لا؟ هذا يعتمد قبل كل شيء على ما يفضله أو ما جمعه من معرفة أو خبرة في التعامل مثلاً مع الألعاب الرقمية. وبالطبع يجب ألا تحتوي التطبيقات الخاصة بالأطفال على محتويات غير ملائمة.

 تساعد النقاط التالية على التحقق من تطبيق قبل التثبيت. إن التطبيق المناسب للأطفال ...

... خال من العنف ويقوم بعَرْض محتويات مناسبة للسّن

... مبني بشكل بسيط وسهل الاستخدام ويستعمل خطاباً مناسباً للأطفال ويستغني عن النصوص الكثيرة

... يحفز خيال طفلكم وفضوله

... يستغني عن الدعايات والروابط بشبكات التواصل الاجتماعي أو صفحات الإعلانات أو متاجر التطبيقات أو العروض الأخرى غير المناسبة للأطفال.

تطبيقات للأطفال على موقع klick-tipps.net

منشور "الاستخدام الآمن للتطبيقات – الأجهزة الجوالة  في أيدي الأطفال" لمؤسسة التربية الإعلامية – بافاريا

ماذا تستطيع البرامج التقنية (برامج حماية الشباب) والإعدادات التقنية أن تقدم؟

بالنسبة للأطفال الأصغر سناً بالخصوص يمكن لمحركات البحث المعدة للأطفال وكذلك برامج وإعدادات حماية الشباب أن تساعد في تخفيف تعرضهم لمحتويات ضارة. وبالتالي يوصى باستخدامها على أية حال. إلا أنه لا يمكن لهذه البرامج توفير الحماية الكاملة ويجب أن تكون فقط دعماً مرافقاً للتربية الإعلامية. مع تقدم العمر ودراية الطفل العلمية ترتفع إحتمالية القدرة على الإلتفاف على برامج التنقية. منها على سبيل المثال تشغيل الكمبيوتر باستخدام وحدة USB. تميل أيضاً بعض برامج التنقية إلى الحجب بناءً على مصطلحات معينة. قد يُصعب هذا الأمر لدى الأطفال الأكبر سنًا الواجبات المنزلية التي يبحث فيها الطفل عن مواضيع محددة. ومن ثم يتعين علينا تقييم الإيجابيات والسلبيات بعضها مع بعض. تقرأ برامج حماية الشباب المعتبرة العلامات العمرية لمواقع الإنترنت و"تنمو" مع عمر الطفل.  هكذا يؤدي ذلك إلى توسيع نطاق مواقع الإنترنت التي يمكن الوصول إليها بالتدريج وفقًا للعمر.

موضوع التنقية لحماية الشباب

مساعدات تقنية: موضوع التطبيقات وحماية الأطفال والشباب
برنامج حماية الشباب "JusProg"

هل ينبغي لي أن أسمح لطفلي باستخدام واتساب WhatsApp أوفيسبوك Facebook أو انستغرام Instagram؟

غالباً ما يبكر الأطفال في طلب إذن باستخدام فيسبوك Facebook أو واتساب WhatsApp أو عروض أخرى. كوالدين يجب أن تعرفوا جيداً الحجة المشهورة "الآخرون مسموح لهم بهذا!". وفي العديد من الحالات يلعب ضغط مجموعة أقران الطفل فعلاً دوراً كبيراً. إذا كان معظم تلاميذ صف طفلكم يستخدمون الواتساب  WhatsAppأو فيسبوك Facebook، إلخ لتبادل المعلومات، فسيفوت الكثير من المعلومات تماما أو يحصل عليها متأخرا. مع هذا لا يجب التسرع في إعطاء الطفل إذن الإستخدام.

 شبكات التواصل الاجتماعي وبرامج المراسلة غير مناسبة لكل الأعمار. هذا هو أيضاً رأي الشركات المزودة بنفسها. لذلك فإن استخدام الخدمات المحبوبة مثل فيسبوك Facebook أو واتساب WhatsApp  مرتبط بتحديدات السن من قبل المزود (على سبيل المثال يُسمح باستخدام واتساب WhatsApp لمن هم فوق سن 16 سنة). ما هو السبب؟

 لا يوجد في هذه الخدمات تدبيرات أمنية مناسبة للمستخدمين الأصغر سناً. لذلك فهم معرضون بقدر كبير للأخطار. منها على سبيل المثال تعرضهم لإتصالات غير مرغوبة من مجهولين، مثلما يحصل في واتساب WhatsApp عن طريق رقم الهاتف أو دعوات المجموعات.

 نصيحة: حتى وإن لم يتم التحقق فعليا من العمر الفعلي، يجب عليكم كوالدين أن تتعاملوا مع هذه الملاحظات بخصوص العمر بجدية والتحدث مع طفلكم لماذا (لا يزال) استخدام بعض الخدمات ربما غير مناسبٍ له حتى الآن؟ إضافةً إلى هذا هناك عروض مناسبة للأطفال الأصغر سنًا لدخول عالم التواصل عبر الإنترنت في بيئةٍ أكثر أماناً.

على موقع www.chatten-ohne-risiko.net/kompass تجدون نظام إشارات ضوئية تم من خلاله تقييم تطبيقات مختلفة لشبكات تواصل إجتماعي فيما يخص نقاط "الإعدادات ونظام الإبلاغ وحماية البيانات".

 

منشور "بأمانٍ أكثر في شبكات التواصل الإجتماعي: نصائح للوالدين"

موضوع واتساب Whatsapp

موضوع فيسبوك Facebook

موضوع انستغرام Instagram